Archive for the 'Iraqi Psychology' Category

آراء متطرفة: الدكتاتور القادم سوف لن يكون صالحاً

Monday, April 1st, 2019

الحل ليس في الدعوة إلى الدكتاتور الصالح ومن ثم العمل على ديمومته. الحل الدائم يكمن في القضاء على التزوير وإستخدام الديمقراطية لما هي صممت من أجلها أصلاً وذلك هو التغيير السلمي والشرعي للسلطة.

آراء متطرفة: بين قاسم وصدام

Thursday, March 21st, 2019

عبد الكريم قاسم وصدام حسين أصبحا جزءً من تاريخ العراق والشرق الأوسط بحسناتهم وسيئاتهم لكن أتباعهم لا يزالون يحاربون معاركهم الجانبية الإنقلابية على الحلفاء السابقين ويتهمون بعضهم البعض بالتطرف. ياللتطرف

لا تطالبوا بالتغيير

Sunday, July 22nd, 2018

أن المطالبة بنزاهة الإنتخابات يختزل جميع المطالب الأخرى لأنه آلية جذرية مستمرة وليس تغييرا وقتيا غير مضمون النتائج، لذا أدعو أخوتي وأبنائي المتظاهرين إلى إعادة تحديد أولوياتهم: لا تطالبوا بالتغيير بل طالبوا بآلية التغير أي بنزاهة الإنتخابات.

خواطر أوراق فيصل الأول

Friday, November 18th, 2016

أننا بحاجة لنسخة جديدة من فيصل الأول تنتمي للطائفة الشيعية وتواجه أيران بنفس ما واجه به تركيا وتحضى منها بنفس الإحترام وتعتمد على مواردنا المحلية ووحدة صفوفنا الداخلية وليس على الدعم الخارجي لأخماد فتنة الدواعش.

معنى أن الخلل هيكلي

Friday, March 25th, 2016

الخلل هيكلي تعني أن أشرف الناس حين يعاشر فساد بغداد سوف يكون منهم ويتصرف مثلهم في قبول الرشاوي أو ينصرف عنهم وعن سبلهم.وأن الذي لا يخشى العقاب في العراق سوف يتأكد وبسرعة بأنه لن يتمكن من الإفلات من المسائلة في بلاد المهجر.

في نعي شيخ اليبراليين العراقيين

Sunday, April 5th, 2015

الليبرالية من خلال الشمولية التي تجمع جميع الأطراف هي البديل الوحيد للتطرف الذي يؤدي من خلال الأستبعاد والقمع لا محالة إلى إنعكاس إتجاهه وإلى المزيد من الأزمات والكوارث.

قتل الحليف سياسة الإنتحار

Sunday, February 15th, 2015

أن المساهمين في إغتيال الشيخ قاسم قد تركوا المواقف الأكيدة وأستثمروا جهودهم العدوانية بناءً على الممكن بلا إحتساب النتائج

التجريم بالأنتماء سلاح التطرف

Sunday, February 8th, 2015

التجريم بالأنتماء ليس من العدالة لأن المنتمي قد لا يسعه التعبير عن إرادته برفض الجريمة. أن توسيع دائرة التجريم لتشمل الأقارب والمعارف والشركاء الأجتماعيون هو مضيعة للموارد وتجاوز على الحقوق ولا يخدم سوى التطرف في الأطراف المقابلة.

الخوط خارج الأستكان

Saturday, December 20th, 2014

يخوط خارج الأستكان أصبحت جملة تقال لكي تعبر عن خوف القائل ورؤيته الضيقة وأفقه المحدود بدلاً عن واقعيته وخيالية الذي يصفه بها.

وهكذا تكلم مهاتير

Sunday, December 7th, 2014

مشاركة الجميع بدون إستثناء وإستعدادهم لتقديم التنازلات هو الشرط الأول والأساسي لتحقيق الأستقرار، والجميع هنا هو جميع العراقيين وليست القوى الأقليمية والدولية وكل من تدخل بالأموال والقوى في سبيل حماية مصالحة الخاصة.